النادي الصفاقسي: تطهير الهيئة في انتظــــــار المحاسبة المالية

قرّرت هيئة النادي الصفاقسي ابعاد المسؤول عن التنظيم لطفي العيادي بعدما جدّ في لقاء الفريق بالنجم الساحلي في الكرة الطائرة ويرجو الأحباء أن يكون القرار هذه المرة صادقا لأنه تم ترويجه سابقا لاسكات الجمهور الرافض لوجوده لا غير والمطلوب رفع الحماية عن العيادي من مسؤول فاعل في الهيئة الحالية.
يمر الـ«سي.آس.آس» بأزمة مالية خانقة تعكرت أكثر بعد قرار الفيفا بالزامها بدفع نصف مليار الى الفريق الأصلي لـ«يليلو» مبيلي كمناب له من صفقة تحوله الى الهلال السعودي وينتظر أن تتبعها شكايات أخرى من نواد افريقية للاعبين فرط فيهم النادي دون أن يدفع لها مناباتها من الصفقات والمطلوب فتح ملفات تلك الصفقات لمعرفة مآل تلك الأموال الطائلة ولمَ لا اجبار المسؤولين عن تلك الصفقات بدفع مستحقات النوادي الافريقية حتى لا يغرق الـ«سي.آس.آس» أكثر.
فوق الشبهات
تمّت الاشارة الى أن مثيري الشغب في لقاء الكرة الطائرة بين الـ«سي.آس.آس» والنجم جلسوا في الجهة المخصّصة للـ«فايترز»، لكن هذا لا يعني أن هذه المجموعة مسؤولة عما حدث لأن مثيري الشغب اندسوا وسطها ولا علاقة لها بهم فـ«الفايترز» معروفون باستقامتهم وبتحليهم بروح المسؤولية عند تشجيع فريقهم.