النادي الصفاقسي : عقوبات ضد اللاعبين..

بحضور كل أعضاء الهيئة المديرة تقريبا باعتبار ان هناك بعض الغيابات لأسباب طارئة عقد النادي الصفاقسي أمس الأول اجتماعا ترأسه نوفل الزحاف الذي كان الى جانبه نائبه الأول والناطق الرسمي عماد المسدي فضلا عن الكاتب العام خالد مبروك وأمين المال الحبيب الحمامي وقد استغرق الاجتماع أربع ساعات (من الساعة 18 الى الساعة 22) كانت غير كافية لإثارة كل المواضيع بعد ان تم ارجاء الخوض في الأمور المالية الى موعد لاحق.
وحسبما أفادنا به الناطق الرسمي الأستاذ عماد المسدي فقد تم التطرق الى مواضيع حساسة وهي المتعلقة بالعقوبات الخاصة باللاعبين الستة الذين تم عرضهم مؤخرا على لجنة التأديب.
تحديد موعد الجلسة الخارقة للعادة وكذلك الجلسة الانتخابية.
ـ عقد اجتماع بالأحباء لتقييم عمل لجنة التنظيم.
ـ ارجاء المواضيع المالية الى موعد لاحق
عقوبات تتراوح بين الانذار والتعليق
بعد النظر في مقترحات لجنة الروح الرياضية والانضباط في شأن اللاعبين الستة الذين تم عرضهم مؤخرا على لجنة التأديب أقرّت الهيئة المديرة العقوبات التالية:
1ـ توجيه انذار رسمي الى ابراهيما توري
2ـ عدم تسليط اي عقوبة على اللاعب أوشي أغبا بعد ان تبيّن ان عودته المتأخرة الى تونس خارجة عن نطاقه وفرضتها اللخبطة في الخطوط الجوية.
3ـ تسليط عقوبة مالية على فاتح الغربي
4ـ حرمان اللاعب مامان إيسوفو من جميع مستحقاته المالية الى غاية عودته الى تونس عند ذلك تقع إعادة احالته على مجلس التأديب لتسليط العقوبة المناسبة عليه.
5ـ بالنسبة الى لاعبي الكرة الطائرة أنور الطورغي وبلال بن حسين فقد تقرر تعليق نشاطهما بالنادي حتى نهاية الموسم الحالي مع حرمانهما من جميع مستحقاتهما المالية.
تقديم الجلستين الخارقة للعادة والانتخابية
أكد الناطق الرسمي الأستاذ عماد المسدي انه تقرر عقد جلسة عامة خارقة للعادة يوم 29 أفريل القادم لإعادة صياغة القانون الأساسي للنادي وفي هذا الإطار سيتم بعث لجنة لإعداد مشروع قانون أساسي يقع عرضه على الجلسة العامة الانتخابية وسيقع الاستئناس بآراء ومقترحات كل المنخرطين بالجمعية الذين يمكن لهم تقديم مقترحاتهم وتصوّراتهم في أجل لا يتجاوز يوم 17 أفريل القادم.
كما تقرر عقد الجلسة العامة الانتخابية يوم 30 ماي 2011.
جلسة عمل مع الأحباء
في ما يتعلق للجنة التنظيم التي قيل ان النادي قد استغنى عن خدماتها وتعويضها بلجنة الأحباء يقول السيد عماد المسدي ان الهيئة المديرة لم تتخذ اي قرار في هذا الموضوع لكنه تم الاتفاق على عقد جلسة عمل مع أحباء النادي خلال هذا الاسبوع لتقييم تجربة لجنة التنظيم التي يترأسها لطفي العيادي ومزيد التشاور معهم قبل اتخاذ القرار النهائي فإما الإبقاء على العيادي وجماعته أو اسناد هذه المسؤولية الى لجنة الأحباء او نشر طلب عروض لمن يهمهم الامر.
ارجاء النظر 
في الوضع المالي
ونظرا لضيق الوقت تم ارجاء النظر في الأمور المالية للجمعية الى وقت لاحق هذا لم يمنع الأستاذ عماد المسدي من توجيه تحية شكر الى السادة لطفي عبد الناظر وجمال العارم والمنصف السلامي على مساعداتهم المالية في هذا الظرف الحساس غير ان المبلغ الجملي لتبرعاتهم لا يفي حاليا بالحاجة باعتبار ان المبلغ المطلوب لتسديد مرتبات اللاعبين فقط يتطلب مبلغا ماليا لا يقل عن 120 ألف دينار.
كما أكد المسدي وخلافا لما يتردد فإن عملة وموظفي المركب تسلّموا مرتباتهم وأجورهم بالكامل وإن عملية التخفيض في عدد الموظفين والعملة بالمركب كانت ناجحة بعد التقليص في عددهم.


نور الدين البكوش